Min Stora Dag

Min Stora Dag هي منظمة سويدية تقوم بتحقيق الأماني منذ أكثر من 20 عامًا وتخلق تجارب ممتعة، تدعى Stora Dagar
تعنى بالأطفال المصابين بأمراض وتشخيصات خطيرة.

في كل عام يشارك الآلاف من الأطفال والشباب في السويد من ذوي
الاحتياجات في Stor Dag يمنح المزيد من القوة والمتعة في الحياة اليومية الصعبة. في عام 2022 احتفل أكثر من 8000 طفل
في Stora Dag.

أيامنا الكبرى

رؤية Stora Dagar يعاني 000 200 طفل وشاب في السويد من مرض أو تشخيص خطير. تتمثل رؤيتنا في أن كل شخص يحق له أن يحظى بيوم مميز سعيد. إذا كان لديك طفل مصاب بمرض خطير، فيمكنك بصفتك أحد الوالدين التقدم بطلب لتحقيق أمنية لطفلك. بشكل مجاني تام!

من يمكنه أن يحظى ب Stor Dag؟

للحصول على Stora Dag، يجب أن يكون الطفل بين 4 و 18 عامًا وأن يكون مصابًا بمرض أو تشخيص خطير ويؤثر على حياته وأن يكون مقيمًا في السويد. تتعاون Min Stora Dag مع العديد من عيادات الأطفال والشباب في السويد.

تحصل مجموعة من الأطفال على Stor Dag من خلال جهات اتصال الرعاية الخاصة بهم. في حين يتعين على المجموعات الأخرى التقدم بطلب للحصول على Stora Dagar هنا من خلال الموقع الإلكتروني.

لدينا أربعة Stora Dag مختلفة

لدينا أربعة Stora Dag مختلفة تقدم Min Stora Dag أربعة أيام كبيرة مختلفة. فهي تتنوع من Stora Dagar التي نلبي رغبات الأطفال الأكثر مرضًا، إلى نشاطات ضمن المجموعة، كالمخيمات ذات الطابع الخاص ومجموعة النشاطات التي تشمل جميع أفراد الأسرة. يمكنك هنا قراءة المزيد عن كل رؤى Stora Dag.

Grafisk bild som visar en lista och en penna,Grafisk bild som visar en lista och en penna,

كيف يمكنني التقدم للحصول على Stor Dag؟

يمكنك التقدم بطلبك عبر موقعنا الإلكتروني، وقم باختيار Stor Dag وإرفاق شهادة طبية تتلقاها من طبيب طفلك او عيادة/مستشفى. الأطفال الذين حصلوا على Stor Dag حتى الآن لديهم أكثر من 140 نوعًا مختلفًا من الأمراض والتشخيصات. يتعلق هذا التشخيص على سبيل المثال، بأمراض القلب والمعدة والأمعاء وتشخيصات NPF والسرطان. ستجد هنا أصناف Stora Dagar الحالية التي يمكنك التقدم للحصول عليها. اقرأ المزيد وقدم طلبك.

معنى Stor Dag

عندما يتم تشخيص طفل بمرض خطير تتوقف الحياة الطبيعية بشكل صادم. حيث يتم استبدال الحياة اليومية في المدرسة والأنشطة الترفيهية واللعب مع الأصدقاء بالعلاج والإقامة في المستشفى
والأدوية – الطفولة كلها تتأثر- عندما تحد الأمراض والتشخيصات من قدراتك و عاداتك، يوفر Stor Dag فرصة إيجابية بأن يحصل الأطفال على منطقة خالية من القلق ويمنح شيء ممتع يتطلعون إليه.
اقرأ المزيد عن معنى اليوم الكبير.

Min Stora Dags kansliMin Stora Dags kansli

نحن الذين نعمل في Min Stora Dag

في Min Stora Dag، يعمل أكثر من 20 الناشطين رائعين لتلبية رغبات أكبر عدد من الأطفال. Min Stora Dag هي مؤسسة تأسست في عام 2000. ومنذ عام 2002 أصبحت صاحبة السمو الملكي الأميرة مادلين هي الراعية في السويد لـ Min Stora Dag. يقود عمل المؤسسة اليوم الأمينة العامة جينيفر ماكشين. اقرأ المزيد عن عملنا (باللغة السويدية).

Huvudpartners

Upplevelsepartners

Kampanjpartners

Bli partner